الجمعية المغربية للثقافة المالية

التربية المالية داخل المدارس: الإدماج التدريجي يسير بخطى ثابتة

 

إن السياق الاجتماعي والاقتصادي الراهن يجعل من استيعاب المفاهيم المالية والمهارات المرتبطة بتدبير المال، عناصر أساسية يجب تضمينها في تربية الأطفال حتى يصبحوا مواطنين مسؤولين.

وفي هذا الإطار بالذات، قامت الجمعية المغربية للتربية المالية (FMEF) ووزارة التربية الوطنية بالتوقيع على اتفاقية شراكة تهدف إلى النهوض بالثقافة المالية لدى فئة الشباب من السكان عبر إدماج التربية المالية في المقررات الدراسية.

وتحقيقا لهذه الغاية، وضعت الجمعية إطارا مرجعيا للتعلم علاوة على دلائل لفائدة التلميذ والمدرس بالتعاون مع فرق الوزارة وبالاستناد إلى أدوات بيداغوجية صادرة عن منظمة غير حكومية دولية متخصصة في التربية المالية تدعى "أفلاطون".

في الوقت الراهن، لا يزال الإدماج التدريجي للتربية المالية في البرامج المدرسية في مرحلة تجريبية بجهة الرباط سلا القنيطرة. وهكذا، حصل 4.000 تلميذ في 180 مدرسة على هذا التكوين برسم السنة الدراسية 2015-2016.

وبالنسبة للسنة الدراسية المقبلة، سيتم توسيع هذه التجربة لتشمل السنة السادسة من السلك الابتدائي علما بأن الهدف النهائي هو نشر وتعميم تعليم التربية المالية في الجهات الإدارية الـ12 بالمملكة في إطار البرنامج التربوي.