الجمعية المغربية للثقافة المالية

تحديد الأهداف الشخصية

في كل مرحلة من حياتنا تكون لدينا أحلام نطمح إلى تحقيقها (الدراسة، زواج، تغيير العمل، شراء مسكن، دراسة الأبناء، الأسفار، التعاقد...).

ولعل أفضل طريقة لتحقيق أحلامنا هي تحويلها إلى أهداف.

ومن أجل الإلمام بكل جوانب أهدافنا وتعزيز فرص بلوغها، يجب تصنيفها إلى فئات.

بعض الأهداف مادية (شراء سيارة؛ إعادة ديكور المنزل)، والبعض الآخر غير مادي (التمتع بحياة صحية؛ الانخراط في جمعية سوسيو ثقافية).

وبحسب المرحلة التي نعيشها من حياتنا والأحداث المستقبلية، يمكن أن نكون مجبرين على تدبير أهدافنا الفردية وأهدافنا العائلية.وهكذا، يمكن لشاب عامل يعيش مع آبائه أن يحدد لنفسه هدفا فرديا يتلخص في إنشاء مشروعه المهني الخاص وفي الوقت نفسه المشاركة في تحقيق هدف عائلي: بناء بيت أكبر. وعندها يمكن أن يؤدي تدبير هذين النوعين من الأهداف إلى ظهور توترات وسوء تفاهم مما يستوجب إقامة حوار دائم وشفاف حول طموحات ونوايا كل فرد من أفراد الأسرة.

ويفترض تحديد أهدافنا والتخطيط لتحقيقها أن نضع لها جدولا زمنيا سواء على المدى القصير، المتوسط أو الطويل.

الأنواع الثلاثة لآجال الأهداف

1. الأهداف على المدى القصير

ترتبط الأهداف على المدى القصير بالرغبات التي نسعى إلى تحقيقها في غضون السنة. وبالتالي، يجب التخطيطلتحقيقها بتناغم مع الوضع الراهن.

مثال: شراء أثاث، إصلاح سقف البيت

2. الأهداف على المدى المتوسط

ترتبط الأهداف على المدى المتوسط بالرغبات التي نسعى إلى تحقيقها في غضون أجل قد يصل الى 3 سنوات. ونظرا لهذا الأجل، يتطلبتحقيقها عامة مبالغ مالية هامة وبالتالي، تترتب عنه تغيرات في الحياة.

ويتطلب ذلك عامة استثمارا أكبر. مثلا: شراء سيارة، سفرطويل.

3. الأهداف على المدى الطويل

ترتبط الأهداف على المدى الطويل بالرغبات التي نسعى إلى تحقيقها في أجل يتجاوز 5 سنوات من تاريخ تحديدها. ويتعلق الأمر عامة بمشاريع و/أو بأحلام حياة بكاملها.

يساعدنا تحديد أهدافنا في عدم الانشغال بنفقاتنا اليومية والإغفال عن استشراف النفقات المستقبلية. لذلك، عندما نحدد الهدف وأجله، يمكننا أن نجعل من تحقيقه أولويتنا وفقا للوقت والموارد المتاحين لدينا.

وبالتالي، يتلخص الهدف المالي في القرارالذي نتخذه بشأن مآل مالنا خلال فترة معينة. فهو الذي يساعدنا في التقليص من النفقات غير المفيدة وفي الرفع من التوفير وفقا لمشاريعنا المستقبلية.

مثلا:شراء منزل، والتحضير للتقاعد...

من المهم أيضا تقييم الكلفة المالية لكل هدف من أجل ملاءمة الأهداف مع قدرة ميزانيتنا.وهكذا،يساعدنا تقدير هذه الكلفة في ترتيب هذه الأهداف حسب الأولويات ومواءمة نفقاتنا وادخارنا تباعا.

العمل بشكل ذكي من خلال تقنية "سمارت" (SMART)

يستجيب أي هدف مالي قابل للتحقيق إلى المعايير التالية:

  •  (S) خاص: يجب أن يكون الهدف واضحا ومفهوما للجميع بشكل سريع. وإذا كان الهدف في غاية التعقيد، وجب تقسيمه إلى أهداف مصغرة.

 

مثال: يمثل » مشروع عقاري « هدفا فضفاضا إلا أن تقسيمه إلى عدة أهداف فرعية أكثر وضوحا يعطينا: شراء بيت، إعادة ترتيبه، تأثيثيه، إلخ..

  •  (M) قابل للقياس: يجب تحديد الهدف بشكل يساعد في تتبع تحقيقه بشكل كمي وبحث يمكن وضع علامات لتقييم مدى التقدم نحو بلوغه.

مثال: شراء بيت يعني تحديد قيمة مبلغ هذا الشراء وتقسيم هذا المبلغ إلى دفعات.

  • (A) قابل للتحقيق: يجب أن يندرج الهدف في إطار مقاربة تسمح ببلوغه. لذلك، يمكن التفكير في تفكيكه إلى مراحل سهلة الإنجاز بغية ضمان تحقيقه.

مثال: يتطلب تحضير رحلة سفر تحديد أجل قبل المغادرة.

  • (R) واقعي: يجب أن تكون الموارد المتوفرة لديكم، لا سيما الوقت، والمال ودعم الآخرين، والعوامل المحيطة بكم، إلخ، كافية لتحقيق هدفكم، حيث يمكن أن تتطلب أهداف مختلفة احتياجات مختلفة.

مثال: يعتبر شراء سيارة هدفا قابلا للتحقيق أكثر من شراء منزل بالنسبة لشاب في أول مسيرته المهنية.

  •  (T) محددا زمنيا: يجب أن يتوفر الهدف على أجل محدد لتحقيقه (راجع الأنواع الثلاثة لآجال الأهداف).

مثال: من الضروري دائما في بداية المسيرة المهنية ترتيب الأهداف وفقا لأمدها القصير، المتوسط والطويل.

 تجدر الإشارة إلى أنه من الضروري أيضا أن يكون تحديد عدد الأهداف واقعيا. يجب الاكتفاء بعدد محدود من الأهداف الأساسية حتى يتسنى التركيز على كل هدف على حدة من أجل تحقيقها جميعا.