الجمعية المغربية للثقافة المالية

لماذا وكيف يمكن التوفير؟

إذا كنت مراهقا، فهذا هو الوقت المناسب للشروع في التفكير في مشاريعك المستقبلية والاستعداد لتحقيقها.

التوفير هو أفضل طريقة لتحقيق ذلك. فكلما شرعت مبكرا في الادخار وتوفير بعض المال، كلما تمكنت من إنجاز العديد من المشاريع.

فعلى سبيل المثال، إذا ما بدأت بتوفير 20 درهما في الأسبوع عند سن 13 عاما، فإنك ستتوفر على حوالي 5.000 درهم عند بلوغك سن 18 عاما. وهكذا، يمكنك أن تقتني دراجة نارية جميلة لتسهل عليك تنقلاتك.

إذا كنت ترغب في السفر، أو شراء دراجة هوائية قوية أو دراجة نارية جميلة، فالتوفير هو الطريقة التي ستمكنك من أن تعول على نفسك لتحقيق أحلامك ومشاريعك.

لهذا، فإنه من الأهمية بمكان أن تحدد أهدافك في المقام الأول، وعندما تقوم بذلك، عليك أن تتوخى الدقة (ماذا تريد؟) وأن تكون أهدافك قابلة للقياس زمنيا (متى تريد ذلك؟ في غضون سنة أو خمس سنوات؟) وأن تحدد السعر (ما هي كلفتها؟).

وبناء على الإجابة على هذه الأسئلة الثلاثة، ستعرف كيف يمكنك الادخار بفعالية لاقتناء الأشياء التي ترغب فيها بشدة.

بعض النصائح...

التحكم في الميزانية هو أنجع طريقة لمعرفة المداخيل والمصاريف. وهكذا، يمكنك أن تحدد ما هي المبالغ التي يمكنك أن تضعها على جنب وأن توفرها لتحقيق أهدافك.

التحكم في الميزانية يساعدك أيضا في معرفة فيما تنفق أموالك وأن تتخلص من الأمور الأقل أهمية من أجل تعزيز ادخارك وتقوية توفيرك.

النفقات غير المجدية هي تلك النفقات الناجمة عن رغباتنا في تمتيع أنفسنا والتي لا ترتبط باحتياجاتنا الضرورية كالمدرسة، والمأكل أو الصحة.

وبالتالي، فإنه من الضروري معرفة كيفية إعطاء الأولوية للاحتياجات على الرغبات (الخروج مع الأصدقاء، شراء آخر صيحات الملابس، تجديد الهواتف الذكية) عند إنفاق المال.

يجب أن تكون تلبية الرغبات بين الحين والآخر حتى نتمكن من التوفير لأجل المشاريع الحقيقية التي نرغب فيها فعلا.

يمكنك التوفير لتحقيق مشاريعك لكن يمكنك أيضا أن تخزن بعض المال للطوارئ، أي عندما تكون بحاجة شديدة إلى المال أو لتغطية نفقات غير متوقعة.

 

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن طريقة التحكم في الميزانية، اضغط هنا budget