الجمعية المغربية للثقافة المالية

التوفير

 التوفير هو المدخول الذي يتم ادخاره من أجل تمويل مشاريع، أو لتلبية احتياجات مستقبلية أو ببساطة من باب الحذر. ويوجد حاليا بالمغرب العديد من عروض التوفير التي تستجيب بشكل ملائم لاحتياجات الأفراد.

كيف يتم التوفير وأي نوع من التوفير يمكننا أن نختار؟

قد يضيع المرء أمام تعدد عروض التوفير المقترحة: دفاتر، استثمارات عقارية أو غيرها، وبالتالي، يصعب عليه القيام بالاختيار المناسب.

لذلك، هنالك ثلاثة معايير للاختيار يجب دائما تذكرها:

  • الهدف من التوفير: إذا كنا ندخر المال لغرض معين، فيجب تحديده. هل يتعلق الأمر بالتوفير من أجل التقاعد، أم لشراء عقار، أم كمجرد احتياطي للأمان؟ إن تحديد الأهداف والغايات بشكل واضح يساعد في التوفير بانتظام وفعالية.
  • المجازفة المرغوبة: من بين مختلف عروض التوفير المتاحة في السوق، هنالك عدد يتطلب مجازفة عالية (راجع أنواع عروض التوفير). لذلك، من الضروري الإجابة على مختلف الأسئلة قبل اختيار طريقة/عرض التوفير: هل يمكننا أن نجازف بعدم كسب المال؟ هل يمكننا تحمل الخسارة المالية؟ هل نسعى بالضرورة إلى كسب المال؟
  • أفق الاستثمار: أفق الاستثمار هو تلك المدة (القصيرة أو الطويلة) التي يعتبر المستثمر أنه لن يحتاج إلى أمواله خلالها. وترتبط المدة القصوى للأصول الثابتة بتشكيلة الأملاك، وأهداف التوفير أو أيضا بالموارد الشخصية.

ويرتبط عائد التوفير بالاختيار الذي تقومون به بناء على الإجابة على هذه الأسئلة الثلاثة.

فلكما زادت مجازفة الاستثمار كلما ارتفع احتمال الربح.

وإذا كان الهدف من التوفير هو التوفر على احتياطي مالي في أي وقت، فإن المجازفة ستكون أعلى. وفي المقابل، يكون مردود التوفير متدنيا إذا كان الخطر ضعيفا. وفي هذه الحال، يكون اختيار المنتوجات البنكية (دفاتر...) الحل الأفضل، لأن المردودية ستكون معيارا أقل أهمية من السلامة أو الجاهزية.

أما إذا كان التوفير يهدف إلى تمويل مشروع على المدى الطويل (لا سيما التقاعد)، فإن المجازفة تكون أكبر شريطة القبول بتجميد الأموال لمدة طويلة. وفي هذه الحال، تكون مردودية المجازفة أعلى والحصيلة النهائية أكبر بكثير. وهذا ما يتم عندما نودع أموالنا في دعائم استثمارية مثل خطة المدخرات بالأسهم (PEA) أو التأمين على الحياة، التي ترتكز على الأسهم، فإن هذا النوع من الاستثمار لا يكون مربحا حقا إلا بعد مرور 5 سنوات.

أهم سمتين أساسيتين لاختيار عرض التوفير

بمجرد ما نعرف غرضنا من التوفير وأن نقرر مستوى المجازفة الذي نرغب أخذه، يمكننا أن تقارن بين عروض التوفير المقترحة من قبل الوسطاء الماليين. وعندها، يجب الانتباه إلى سمتين أساسيتين:

  • السيولة: وهي إمكانية سحب المال المدخر بسرعة من عدمها. ويعتبر التوفير سائلا عندما نستطيع استرجاعه بسرعة وبمصاريف ضئيلة. وعامة، تكون الأموال الأكثر مردودية مجمدة لفترة محددة وغير سائلة (مثل العقار).
  • الشؤون الضريبية: يخضع كل استثمار مالي لنوع معين من الضرائب ينبغي أخذه بعين الاعتبار من أجل تقييم المردودية الفعلية. فضلا عن ذلك، بعض تستفيد الاستثمارات من إعفاء ضريبي قد يكون مهما للغاية خاصة إذا كان المرء يدفع ضرائب مرتفعة.

أنواع عروض التوفير

وإذا كنتم ترغبون في عرض للتوفير مربح دون مخاطر، فإن الخدمات البنكية الاستثمارية أفضل وسيلة لتحقيق ذلك من خلا الحساب على الدفتر.

الاستثمار في السندات المالية يعتبر عرضا للتوفير محفوفا بالمخاطر، لكن عائداته أعلى من الخدمات البنكية الاستثمارية.

هنالك العديد من دعائم الاستثمار المختلفة من قبيل:

التأمين على الحياة:

خطة المدخرات بالأسهم (PEA): وهي عقد للتوفير يسمح من خلال مساهمات دورية و/أو حرة بتجميع مدخرات للاستثمار في أسهم و/أو هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة (OPCVM) والاستفادة بعد فترة معينة، من إعفاء من الضرائب على أرباح الأسهم والمرابحة.

عروض التوفير المالية: يمكن التوفير المالي من الاستثمار في الأسواق المالية (الأسهم والسندات بل وحتى المواد الأولية) والاستفادة من إمكانيات أدائها على المدى الطويل. لكن جميع صناديق الاستثمار لا تسعى إلى تحقيق نفس الأهداف. فبعضها يسعى بشكل أولوي إلى تحقيق مكاسب، والبعض الآخر يفضل العائدات المنتظمة أو سلامة الاستثمار.

وبالتالي فإن التوفير عبر الاستثمار في الأسواق المالية يوفر تشكيلة واسعة من الإمكانيات:

  • هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة (OPCVM)
  • شركات الاستثمار ذات رأسمال متغير (SICAV
  • شركات الاستثمار ذات الرأسمال النقدي المتغير؛
  • الصناديق المشتركة للاستثمار (FCP
  • الصناديق المشتركة للاستثمار في الابتكار وصناديق الاستثمار في المقاولات الصغرى والمتوسطة (FCPI-FIP
  • صكوك الأوراق المالية التي تصدرها الشركات وتعطي لحائزيها الحق في شراء أسهم الشركة بسعر معين في تاريخ لاحق (warrants) والخيارات (options).

وترتبط عروض التوفير هاته بالسندات المتداولة في بورصة القيم، من قبيل الأسهم، السندات، العملات أو المواد الأولية.

قم بمحاكاة توفيرك من خلال الضغط هنا

الكبسولة التي أعددناها حول التوفير