الجمعية المغربية للثقافة المالية

التأمين

التأمين ضد المخاطر

حياتنا اليومية مليئة بالمفاجآت والتي لا تكون دائما سارة، حيث يمكننا أن نصاب بمرض أو أن يلحقنا أذى خلال ممارسة نشاط بدني أو أن نقع ضحية شكل من أشكال السرقة أو أن يشب حريث في بيتنا... ويزيد الطين بلة عندما نجد أنفسنا غير قادرين ماديا على مواجهة النفقات المادية المترتبة عنها.

لتفادي هذا الوضع والتوفر على حماية ضد تقلبات الحياة، نلجأ إلى التأمين.

كيف يعمل التأمين؟

عندما تقود دراجة نارية على سبيل المثال، يكون التأمين ضد حوادث السير أمرا إلزاميا. وبالتالي، تقوم بشراء تأمين على الدراجة النارية، بمعنى أنك تشتري خدمات شركة التأمين لتغطية حوادث السير غير المتوقعة. وهذا ينطوي على دفع مبلغ مالي بشكل دوري، يدعى قسط التأمين إلى المؤمن (غالبا ما يكون شركة التأمين) في إطار عقد التأمين المبرم.

عقد التأمين هو وثيقة تشمل تفاصيل انخراطك وكلفته.

وفي المقابل، تلتزم شركة التأمين بمساعدتك في تغطية النفقات الناجمة عن حادثة سير من قبيل إصلاح دراجتك النارية أو تعويضها بأخرى جديدة، النفقات الطبية في حال تعرضت إلى إصابات جسدية بسبب الحادث، إلخ. مع العلم أن النفقات التي تتكفل بها شركة التأمين تكون رهينة بالاتفاقية المبرمة مع المؤمن.

وبالتالي، التأمين هو طريقة جيدة للوقاية من مخاطر الحياة، لذلك، لا يقتصر التأمين على الدراجة النارية.

التأمين ضد مختلف المخاطر

تعرض الشركات العديد من منتوجات التأمين، من قبيل:

التأمين على الممتلكات بما في ذلك، التأمين على السكن الذي يغطي تكاليف إصلاح المنزل في حال تسرب المياه، الحريق، الزلزال ومخاطر أخرى قد تحدث أضرارا على البيت.

التأمين على الأشخاص، بما في ذلك التأمين الصحي الذي يساعد الشخص في مواجهة الحالات المرضية وتغطية نفقات التطبيب.

على أي حال، ثمة تشكيلة واسعة من أشكال التأمين لمختلف أنواع المخاطر. وكل شخص يختار الانخراط في أنواع مختلفة من التأمين بحسب وضعيته الشخصية، سنه والمخاطر التي يتعرض لها.